الرئيسيةاقتصادتوسعة مصنع "ستيلانتيس" بالقنيطرة: دفعة قوية لصناعة السيارات بالمغرب

توسعة مصنع “ستيلانتيس” بالقنيطرة: دفعة قوية لصناعة السيارات بالمغرب

في سياق النمو المتسارع لصناعة السيارات في المغرب، باشرت شركة “ستيلانتيس” لصناعة السيارات أشغال توسعة مصنعها في القنيطرة. هذه الخطوة تأتي في إطار استراتيجية الشركة الطموحة لزيادة حضورها في أسواق إفريقيا والشرق الأوسط، وتعزيز مكانة المغرب كقطب رئيسي في صناعة السيارات.

التوسعة الاستراتيجية:

منذ افتتاحه في عام 2019، كان مصنع القنيطرة ينتج 200 ألف وحدة سنوياً، لكن مع هذا المشروع الجديد، تخطط “ستيلانتيس” لرفع الطاقة الإنتاجية إلى 450 ألف سيارة سنويًا. الاستثمار الضخم الذي يقدر بـ 300 مليون يورو يشير إلى التزام الشركة بتحقيق رؤيتها الطموحة “Dare 2030 Forward”، والتي تهدف إلى تعزيز مكانتها في السوق الإفريقية والشرق أوسطية.

أهمية التوسعة للمغرب:

توسعة مصنع القنيطرة لا تعني فقط زيادة في الطاقة الإنتاجية، بل تمثل أيضاً نقطة تحول في صناعة السيارات بالمغرب. بجعل القنيطرة محوراً استراتيجياً لعملياتها، تسهم “ستيلانتيس” في تعزيز البنية التحتية الصناعية، ودعم النمو الاقتصادي، وخلق فرص العمل.

الأثر الاقتصادي والاجتماعي:

التوسعة المقررة من شأنها أن تخلق حوالي 2000 وظيفة جديدة، مما يعزز سوق العمل المغربي ويسهم في تقليص البطالة. هذا التطور الكبير ليس فقط يدعم الاقتصاد المحلي، بل يرسخ مكانة المغرب كقاعدة صناعية هامة في المنطقة.

التحديات والفرص:

على الرغم من الإمكانيات الكبيرة، تواجه عملية التوسع هذه تحديات تتعلق بالبنية التحتية، التدريب المهني، والتكامل في سلسلة الإمداد العالمية. ومع ذلك، تفتح التوسعة الباب أمام فرص عديدة لتطوير التكنولوجيا المتقدمة والابتكار، مما يمكن أن يعزز من مكانة المغرب كمركز للتميز في صناعة السيارات.

توسعة مصنع “ستيلانتيس” في القنيطرة تعكس التزام الشركة بالاستثمار في المغرب وتؤكد على الثقة في القدرات الصناعية والاقتصادية للبلاد. هذا المشروع يمثل خطوة مهمة نحو تعزيز صناعة السيارات بالمغرب ويعد بمستقبل واعد للصناعة والاقتصاد المغربيين.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة