الرئيسيةثقافةتقديم الدورة 27 لمهرجان الموسيقى العالمية العريقة لفاس

تقديم الدورة 27 لمهرجان الموسيقى العالمية العريقة لفاس

خيمت روح الأندلس، يوم الخميس 9 ماي الجاري، على حفل تقديم الدورة 27 لمهرجان الموسيقى العالمية العريقة لفاس بالعاصمة الإسبانية مدريد. وذكر بلاغ للمنظمين أن هذا الحدث، المنظم من طرف سفارة المملكة المغربية، مكن كل شركاء المهرجان من التعرف على برمجته المتنوعة، والترويج لقيم التسامح والتعايش في أمن وسلام.

شعار المهرجان وضيف الشرف

اختار منظمو المهرجان، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من 24 ماي إلى 1 يونيو القادم، شعار “شوقا لروح الأندلس”، مع إسبانيا كضيف شرف. يبرز موضوع المهرجان حقبة التعايش السلمي بين الديانات في الأندلس من القرن 8 إلى القرن 15، وهي الحقبة الذهبية التي لا تزال روحها حاضرة تنعش مهرجان الموسيقى العالمية العريقة لفاس منذ 26 سنة.

حضور الشخصيات البارزة

تميز حفل التقديم بحضور رئيسة مجلس الدولة الإسبانية، كارمن كالفو، وسفيرة المملكة المغربية بمدريد، كريمة بنيعيش، ورئيس مؤسسة روح فاس، عبد الرفيع زويتن، إضافة إلى شخصيات من عوالم السياسة والثقافة والإعلام والفنون. كما شهد الحدث عرض شريط حول برمجة المهرجان، وفقرات غنائية من فني الملحون والغرناطي، أدتها المطربة سناء مرحاتي مع أوركسترا الموسيقى الأندلسية “القرويين”.

تصريحات الشخصيات

أكدت السيدة كالفو على أهمية تنظيم هذا النوع من التظاهرات التي تعكس التراث الثقافي المشترك بين المملكتين المغربية والإسبانية. وأضافت “إنه واحد من الملتقيات الموسيقية المهمة التي أعرفها؛ إذ يعتبر فضاء تلتقي فيه مختلف الألوان الموسيقية المغربية والعالمية الراقية”.

التعاون بين المغرب وإسبانيا

أشارت السيدة بنيعيش إلى أن هذه الدورة “هي مناسبة للاحتفال بروح التجديد التي تميز حاليا العلاقات بين المغرب وإسبانيا، والتي تتيح لهما فرص التقدم سويا نحو شراكة إستراتيجية مستدامة”. وأكدت أن “الهدف من تنظيم مثل هذه التظاهرات هو الدعوة إلى الانخراط في الشراكة الإستراتيجية ومواصلة نسج علاقات إنسانية وثقافية واقتصادية عميقة بين المملكتين”.

كلمات رئيس مؤسسة روح فاس

قال السيد زويتن “نحن سعداء باختيار إسبانيا كضيف شرف لهذه الدورة السابعة والعشرين. ففي عالم يعج بالتطرف والتشدد، حرص المغرب وإسبانيا على نشر قيم التسامح والتعاون ونبذ الصراعات. ومن المتوقع أن تساهم هذه الدورة في إبراز هذه القيم العميقة والروابط التاريخية بين المملكتين”.

الحفل الختامي والفعاليات المستقبلية

توج حفل تقديم الدورة 27 لمهرجان الموسيقى العالمية العريقة لفاس بنجاح كبير، حضره العديد من الشخصيات. وسيتم تنظيم حفل مماثل بباريس بمجلس الشيوخ الفرنسي، حيث سيستعرض السيد زويتن نبذة عن الدورة السابعة والعشرين للمهرجان أمام أعضاء المجلس والمدعوين، مجدداً التأكيد على دور الثقافة في تعزيز التواصل بين المغرب وشركائه التاريخيين.

مافي ريحانه
مافي ريحانه
خبيرة إعلامية متمرسة منذ أكثر من 15 عامًا في التلفزيون. وشغفها هو تقديم محتوى إعلامي رفيع المستوى. تفوقت كمراسلة أخبار ومنسقة أخبار في أبرز شبكات التلفزة المغربية.
مقالات ذات صلة

مرحبًا بكم في منطقة التعليقات!

نحن نقدر مشاركتكم ونرحب بأفكاركم ومناقشاتكم التي تثري محتوانا. لضمان تجربة تفاعلية غنية وبناءة للجميع، ندعوكم لالتزام بقواعد التعليقات الخاصة بنا. هذه القواعد مصممة لتعزيز النقاش المحترم والبناء ولحماية جميع المشاركين من أي تعليقات مسيئة أو غير لائقة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة