الرئيسيةثقافةتألق النجوم ومزج الثقافات في افتتاح مهرجان ربيع الموسيقى بالصويرة

تألق النجوم ومزج الثقافات في افتتاح مهرجان ربيع الموسيقى بالصويرة

انطلقت مساء أمس الخميس بالفضاء الثقافي “دار الصويري” بالصويرة، النسخة الـ20 لمهرجان “ربيع الموسيقى للصويرة”، وهو الموعد السنوي الذي يترقبه عشاق الموسيقى الكلاسيكية بشوق واهتمام. هذا الحدث المميز تزامن مع ذكرى ميلاد المهرجان وأول دورة تنظم بعد توقف دام خمس سنوات بسبب جائحة كوفيد-19، مما أضفى على الاحتفالية طابعًا خاصًا ومتجددًا.

تم تدشين الحفل الموسيقي الافتتاحي بأداء رائع من قبل العازفة الفرنسية الرومانية ديبورا نيمتانو على الكمان، والعازف الفرنسي رومان ديشارم على البيانو. قدم الثنائي مقطوعات موسيقية استثنائية استطاعت أن تسحر الحضور بجمالها وأدائها المتقن.

شهد الحفل حضور شخصيات بارزة مثل مستشار جلالة الملك والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة موكادور، أندري أزولاي، وعامل الإقليم، عادل المالكي، ورئيس المجلس الجماعي للصويرة، طارق العثماني، إلى جانب عدد من الشخصيات الوطنية والأجنبية الأخرى.

أثناء كلمته في الافتتاح، أبرز السيد أندري أزولاي أهمية هذه الدورة التي تعد تجديدًا للالتزام بتقديم تجارب موسيقية فريدة تعبر عن التنوع الثقافي للمتوسط. أكد أزولاي على الدور الذي يلعبه المغرب في نقل هذا التنوع إلى العالم، معربًا عن فخره بالمكانة التي تحتلها الصويرة كمركز للثقافة والفنون.

من جانبها، تحدثت المديرة الفنية للمهرجان، دينا بن سعيد، عن الجهود المبذولة لضمان استمرارية المهرجان وتطويره سنة بعد سنة. أشارت إلى أن البرمجة هذه السنة تضمنت عروضًا موسيقية من مختلف الأنماط والتقاليد، مما يعكس الروح الحقيقية للمهرجان الذي يسعى لاستقطاب محبي الموسيقى من مختلف الأعمار والخلفيات.

أكد المشاركون على الأهمية الكبرى لهذه الفعالية، ليس فقط كحدث فني، بل كمناسبة لتعزيز الوعي الثقافي والتفاعل بين الثقافات. تم التأكيد على أن المهرجان يعد فرصة للفنانين لعرض مواهبهم وللجمهور لاكتشاف الجديد في عالم الموسيقى الكلاسيكية والعالمية.

يستمر مهرجان ربيع الموسيقى للصويرة حتى يوم 21 أبريل، مقدمًا سلسلة من الحفلات الموسيقية التي تضمن للزوار تجارب لا تنسى. وبكل تأكيد، ستبقى هذه النسخة من المهرجان راسخة في ذاكرة جميع من حضروها، كتعبير عن قوة الموسيقى في توحيد الناس وتجاوز الحدود.

الجامعي الياقوت
الجامعي الياقوت
أستكشف عوالم المعرفة وأجمع الأفكار، مهتمة بكل ما هو جديد ومثير في مختلف المجالات من تكنولوجيا، فن، أدب وعلوم. كل يوم هو رحلة جديدة نحو الإلهام، حيث أشارك مع قرائي تجاربي واكتشافاتي من خلال كتاباتي التي تلامس قلوبهم وعقولهم.
مقالات ذات صلة

مرحبًا بكم في منطقة التعليقات!

نحن نقدر مشاركتكم ونرحب بأفكاركم ومناقشاتكم التي تثري محتوانا. لضمان تجربة تفاعلية غنية وبناءة للجميع، ندعوكم لالتزام بقواعد التعليقات الخاصة بنا. هذه القواعد مصممة لتعزيز النقاش المحترم والبناء ولحماية جميع المشاركين من أي تعليقات مسيئة أو غير لائقة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة