الرئيسيةسينما و تلفزيونانطلاق فعاليات مهرجان تطوان السينمائي بعرض فيلم 'بنات ألفة' لكوثر بن هنية

انطلاق فعاليات مهرجان تطوان السينمائي بعرض فيلم ‘بنات ألفة’ لكوثر بن هنية

افتتحت مساء السبت، في سينما إسبانيول بمدينة تطوان، فعاليات الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، برعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس. حضر الافتتاح نخبة من مهنيي الفن السابع وشخصيات بارزة من عالم الثقافة والفنون، مما أضاف لمسة من الرونق والتميز لهذا الحدث الكبير.

شهد الافتتاح تكريم الممثلتين التركية فيلدان أتاسيفير والإيطالية إيزابيلا راغونيز، وكذلك الاحتفاء بضيف شرف المهرجان، الممثل التركي ميرت أرتميسك. تخلل الافتتاح عرض الفيلم التونسي “بنات ألفة” للمخرجة كوثر بن هنية، الذي كان قد وصل إلى القائمة القصيرة للأفلام الأجنبية المرشحة للأوسكار، وقد لاقى استحسان الحضور.

تتألف لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة من شخصيات سينمائية مرموقة برئاسة المخرج الفلسطيني إليا سليمان، وتضم في عضويتها الممثلة الفرنسية كوستالاجي مالاندا، وكاتبة السيناريو والمخرجة الإيطالية سيلفيا سكولا، والمخرج الروماني رادو ميلاهنو، والكاتبة والمخرجة الفرنسية المغربية سيمون بيتون.

تم تسمية لجنة النقد على اسم الكاتب والسيناريست والناقد المغربي مصطفى المسناوي، تقديرًا لمساهماته في مجال السينما، وتتشكل اللجنة من الإعلامية التونسية شادية خضير، والناقد المغربي رشيد نعيم، والناقد الإسباني فرانسيسكو غرينيان.

عبر عامل إقليم تطوان، عبد الرزاق المنصوري، عن أهمية المهرجان كحدث ثقافي يسهم في الإشعاع الفني والثقافي للمدينة، مؤكدًا على أنه يشكل مناسبة مميزة لتعزيز الحضور الثقافي لتطوان في المحيط المتوسطي. من جانبه، أكد مصطفى البكوري، رئيس جماعة تطوان، على الأهمية الكبيرة التي يوليها المجلس للعمل الثقافي والفني ضمن برنامج عمله، مشددًا على أن الفعل الثقافي يعتبر أساسيًا لتعزيز اللحمة الوطنية والانفتاح على حضارات الشعوب الأخرى.

المهرجان، الذي سيستمر حتى الرابع من ماي، يعد فرصة لاكتشاف إبداعات سينمائية من مختلف بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، مع مشاركة أفلام من تركيا، فلسطين، اليونان، إيطاليا، إسبانيا، والمغرب، تعكس غنى وتنوع الإنتاج السينمائي في المنطقة.

إيناس الشرادي
إيناس الشرادي
مدونة متحمسة ومحللة لا تكل للتكنولوجيا والفنون، متخصصة في استكشاف الاتجاهات الجديدة وتحليل الأعمال الأدبية. أعشق الغوص في تفاصيل العلوم والابتكارات التكنولوجية، وأسعى دائمًا لتقديم محتوى ثري ومعلومات قيمة تساعد قرائي على مواكبة كل ما هو جديد ومفيد. كل يوم بالنسبة لي هو رحلة جديدة نحو التعلم والإلهام.
مقالات ذات صلة

مرحبًا بكم في منطقة التعليقات!

نحن نقدر مشاركتكم ونرحب بأفكاركم ومناقشاتكم التي تثري محتوانا. لضمان تجربة تفاعلية غنية وبناءة للجميع، ندعوكم لالتزام بقواعد التعليقات الخاصة بنا. هذه القواعد مصممة لتعزيز النقاش المحترم والبناء ولحماية جميع المشاركين من أي تعليقات مسيئة أو غير لائقة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة