الرئيسيةثقافةاليوم العالمي للجبال .. أكاديميون وباحثون يؤكدون بفاس على ضرورة النهوض بالنظم...

اليوم العالمي للجبال .. أكاديميون وباحثون يؤكدون بفاس على ضرورة النهوض بالنظم البيئية الجبلية والحفاظ عليها

دعا المشاركون في ندوة علمية نظمتها الشبكة الإفريقية للتنمية المستدامة بشراكة مع الجامعة الأورومتوسطية بفاس وعمالة إقليم صفرو، الجمعة بفاس، إلى النهوض بالنظم البيئية الجبلية والحفاظ عليها.

وأكد أكاديميون وباحثون خلال هذا اللقاء المنظم بشراكة مع المجلس الإقليمي لصفرو، ضمن فعاليات تخليد اليوم العالمي للجبال تحت شعار “كيفية استعادة النظم البيئية الجبلية “، على أهمية تثمين والنهوض بالمناطق الجبلية بالنظر للمؤهلات الطبيعية والحضارية العديدة والمتنوعة التي تزخر بها.

وأوصى المتدخلون بضرورة تثمين الإمكانيات الطبيعية والثقافية والاقتصادية للجبال والثروات الطبيعية والحيوانية والنباتية التي تزخر بها، إضافة إلى تشجيع والنهوض بالأنشطة المدرة للدخل بهذه المناطق لمحاربة ظاهرة الهجرة وتداعياتها.

وفي سياق متصل، أكد المشاركون على أهمية تشجيع المرأة القروية والنهوض بأدوارها وتمكينها من التمدرس، والنهوض بمختلف الخدمات المقدمة للساكنة، لاسيما الأطفال وتشجيعهم على التمدرس والتحصيل في أحسن الدروس.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أكد عبد الرحمن الحداد الأستاذ بالجامعة الأورومتوسطية بفاس، و مدير المعهد الأورومتوسطي والمركز القانوني والسياسي التابع للجامعة، أن هذا اللقاء المنظم بشراكة مع الشبكة الإفريقية للتنمية المستدامة وعمالة إقليم صفرو يأتي في إطار الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للجبال الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة سنة 2003 ، وتضمن مداخلات لأساتذة وباحثين حول النظم البيئية الجبلية وأهمية المحافظة عليها.

وتابع أن تخليد هذا الحدث، على مدى يومين، اكتسى أيضا طابعا اجتماعيا واقتصاديا حيث تضمن خرجة على الأقدام بالجماعة القروية تازوطة التابعة لإقليم صفرو، شكلت مناسبة للتواصل واللقاء بساكنة هذه المنطقة الجبلية والتعرف عن كثب على عدد من الإكراهات التي يعانون منها.

من جهتها، أفادت حليمة حموجيت رئيسة الشبكة الإفريقية للتنمية المستدامة ، بأن تخليد اليوم العالمي للجبال في دورته الثانية تميز بتنظيم عدد من الأنشطة والفعاليات بحضور عدد هام من المشاركين، مضيفة أن الهدف من تخليد هذا الحدث يتمثل في تثمين وتنمية المناطق الجبلية والعالم القروي والحفاظ على البيئة، مشيرة إلى أن الموضوع الذي تم اختياره هذه السنة تمحور حول “استعادة النظم البيئية الجبلية “.

وتابعة السيدة حموجيت أن اليوم الثاني من هذه التظاهرة خصص لتنظيم خرجة إلى الجبل بجماعة تازوطة بإقليم صفرو، بمشاركة جمعيات ومجموعة من الطلبة وفعاليات أجنبية من إيرلندا وألمانيا ومالي، ودراجين من فاس، وتنظيم سباق للماراتون وعروض مسرحية تمحورت حول موضوعي الماء والفلاحة.

فضلا عن ذلك، تضيف المتحدثة، تم تنظيم قراءة لبعض القصص لفائدة التلاميذ بتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي بفاس، وفعاليات للنهوض بالحس المقاولاتي لدى شباب المنطقة، إضافة إلى تنظيم قافلة طبية لفائدة ساكنة المنطقة بمبادرة من نادي روطاري بمكناس وبشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بصفرو.

مقالات ذات صلة

مرحبًا بكم في منطقة التعليقات!

نحن نقدر مشاركتكم ونرحب بأفكاركم ومناقشاتكم التي تثري محتوانا. لضمان تجربة تفاعلية غنية وبناءة للجميع، ندعوكم لالتزام بقواعد التعليقات الخاصة بنا. هذه القواعد مصممة لتعزيز النقاش المحترم والبناء ولحماية جميع المشاركين من أي تعليقات مسيئة أو غير لائقة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة