الرئيسيةثقافةالرباط تحتفي بأحمد الخمليشي: قامة علمية ومنارة في سماء الفقه والقانون

الرباط تحتفي بأحمد الخمليشي: قامة علمية ومنارة في سماء الفقه والقانون

نُظم اليوم الاثنين بالرباط حفل تكريم للفقيه والقاضي والأستاذ الجامعي والمدير السابق لدار الحديث الحسنية، أحمد الخمليشي، تقديراً لعطائه العلمي واجتهاده الفكري وعرفاناً بإدارته الحكيمة. تم تنظيم هذا الحفل من قبل مؤسسة دار الحديث الحسنية، وشهد حضور العديد من المثقفين والقراء والمتخصصين في مجال القانون والفقه.

كلمات وشهادات التكريم

أجمع المتدخلون في شهاداتهم على القيمة العلمية الرفيعة للمحتفى به، أحمد الخمليشي، ومساره المتفرد عبر عقود، بالإضافة إلى مؤلفاته التي أغنت الخزانة المغربية في مجالات مختلفة. وأشاد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، محمد يسف، بالأدوار العلمية الهامة التي تضطلع بها دار الحديث الحسنية منذ تأسيسها، معتبراً أن هذا التكريم هو تكريم لكل الذين مروا في خدمتها.

مساهمات الخمليشي

أكد الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، محمد عبد النباوي، على أن المؤلفات القانونية للسيد الخمليشي ما زالت مرجعاً للطلبة والمهنيين في مجال العدالة، نظراً لما تتميز به من منهجية تجمع بين الفكر الأكاديمي الواسع وبراعة المهني المحترف.

من جانبه، أشار الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، حسن الداكي، إلى إسهامات الخمليشي في البحث العلمي وتجديد الفكر الإسلامي، واصفاً إياه بأحد أعمدة فقهاء المغرب المعاصر.

إسهاماته في التعليم والبحث العلمي

اعتبر رئيس جامعة القرويين، أمال جلال، أن تكريم أحمد الخمليشي هو تكريم للعلم والعلماء، معتبراً إياه رمزاً للتضحية ونكران الذات في مجال البحث العلمي، ومشدداً على دوره البارز في خدمة المسيرة التعليمية في المغرب لأكثر من 50 عاماً.

أما مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، عبد الحميد عشاق، فقد ألقى الضوء على جوانب متعددة من شخصية الخمليشي، مؤكداً على مكانته العلمية الرفيعة وإسهامه الكبير في تعزيز الوعي بالقضايا الاجتماعية والمستجدة.

كلمة أحمد الخمليشي

في كلمة بالمناسبة، أعرب أحمد الخمليشي عن اعتزازه بالتجارب والتراكمات العلمية والفكرية التي اكتسبها على مر السنين، داعياً إلى ترسيخ قيم العمل والعلم والاجتهاد، وتكريس مبادئ التضحية والعدل لخدمة مصالح العامة وتعزيز لحمة المجتمع.

نبذة عن أحمد الخمليشي

أحمد الخمليشي اشتغل بسلك القضاء حتى عام 1969، ثم انخرط في التدريس الجامعي، وله مؤلفات غزيرة ومتنوعة في المجال القانوني والفكر الإسلامي، مما جعله مرجعاً لكل رجال ونساء القانون بالمغرب.

الجامعي الياقوت
الجامعي الياقوت
أستكشف عوالم المعرفة وأجمع الأفكار، مهتمة بكل ما هو جديد ومثير في مختلف المجالات من تكنولوجيا، فن، أدب وعلوم. كل يوم هو رحلة جديدة نحو الإلهام، حيث أشارك مع قرائي تجاربي واكتشافاتي من خلال كتاباتي التي تلامس قلوبهم وعقولهم.
مقالات ذات صلة

مرحبًا بكم في منطقة التعليقات!

نحن نقدر مشاركتكم ونرحب بأفكاركم ومناقشاتكم التي تثري محتوانا. لضمان تجربة تفاعلية غنية وبناءة للجميع، ندعوكم لالتزام بقواعد التعليقات الخاصة بنا. هذه القواعد مصممة لتعزيز النقاش المحترم والبناء ولحماية جميع المشاركين من أي تعليقات مسيئة أو غير لائقة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة