الرئيسيةثقافةأمسيات رمضانية في الحسيمة: تجليات فن المديح والسماع

أمسيات رمضانية في الحسيمة: تجليات فن المديح والسماع

تحتضن الحسيمة، بمناسبة شهر رمضان الكريم، النسخة الأولى من أمسياتها الدينية الرمضانية المميزة في فن المديح والسماع، بالإضافة إلى تجويد القرآن الكريم. تقام هذه الفعاليات في الفترة من 29 مارس إلى 5 أبريل، حيث تشهد دار الثقافة الأمير مولاي الحسن وساحة محمد السادس فعاليات غنية بالمعاني الروحانية والثقافية.

برنامج الأمسيات الدينية

تبدأ الأمسيات في دار الثقافة الأمير مولاي الحسن يومي 29 و30 مارس، وتستمر بعد ذلك في ساحة محمد السادس يومي 4 و5 أبريل. يتخلل هذه الأمسيات حفلات المديح والسماع التي تهدف إلى تعزيز الأجواء الروحانية لرمضان، وتعريف السكان والزوار بالتقاليد الدينية العريقة للمدينة.

أهداف البرنامج الثقافي

أحمد أشرقي، المدير الإقليمي للثقافة بالحسيمة، يؤكد أن البرنامج يسعى لإحياء التقليد النبوي والسماع الروحي، وهما من أبرز الفنون الرمضانية بالمغرب. يتميز الحدث بإبراز القيم التراثية والجمالية لهذا الفن، ويسلط الضوء على دوره في الحفاظ على التراث الصوفي المغربي.

الفعاليات والمشاركون

الأمسيات الأربع المقررة تستقطب مجموعات متنوعة من الفنانين والمنشدين من طنجة، شفشاون، تازة، وبركان. بمشاركة فرق موسيقية معروفة كالحضرة العيساوية وجوق الحضرة الشفشاونية، تبرز هذه الفعاليات الأصالة والتنوع في أداء المديح والسماع.

الختام والجوائز

تُختتم التظاهرة بحفل توزيع الجوائز للفائزين في مسابقة تجويد القرآن الكريم، ما يعكس الاهتمام بتكريم المواهب وتشجيع التميز في هذا الفن الروحي.

الشراكات والدعم

الحدث منظم بشراكة مع المجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية وجماعة الحسيمة، ويأتي ضمن جهود المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بإشراف عمالة الحسيمة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

spot_img

سؤال اليوم

الأكثر شهرة