الرئيسية / الأولى / المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا 2016

المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا 2016

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظم جمعية أبي رقراق الدورة العاشرة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا خلال الفترة من من  16 إلى 21  شتنبر2016.

المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا 2016

festival-femme-film-saleناذراً ما تحمل المزارات لمسة الأنوثة؛ وهذا بالضبط ما يسعى المهرجان الدولي لسينما المرأة بسلا لتغييره.

ففي المعيش اليومي تهب المرأة الحياة، وفي السينما تمنح المرأة النور. إن الصالة المظلمة التي لا تنيرها سوى تلك الأشعة من النور التي تنعكس على الشاشة الفضية، على شكل صور تحملها نساء، وتتغذى من مُخَـيـِّلاتهن، وتتحسس معاناتهن خلال العمل وارتياحهن بعد الخلاص، كل ذلك يُلخص في حد ذاته أولى إرهاصات الحلم السينمائي بصيغة المؤنث الذي يحمله المهرجان.

أما الفعل الثاني الذي يصبو إليه المهرجان هو فعل النجاح في لـَمِّ صفوة من فناني العالم، والمثقفين من كل حدب وصوب، وعشاق السينما، حول نفس الطاولة، وحثهم على التفكير الجماعي في خصوصيات السينما بصيغة المؤنث التي بمالها و ما عليها، شئنا أم ابينا لا تزال محصورة أو محاصرة عبر العالم. واقتناعاً منا بمزايا وقدرات متدخلينا وضيوف الشرف الذين وجهنا لهم الدعوة، وكذا عناية جمهورنا الذي دأب بوفاء على الحضور لدوراتنا التسع للمهرجان حتى الآن، فإننا نرى بأن كل خطوة نقطعها على درب المهرجان تُشجعنا على اقتراح مواضيع أكثر تعقيداً وطرح إشكاليات أكثر جرأة : ففي هذه الدورة سيتموقع الجسد في السينما  كموضوع رئيسي يتصدر اهتماماتنا.

 »وإضافة لاعتبار تاريخانية المهرجان وحالة وجوده»،  فإن دورته التاسعة تتميز عن سابقاتها ببرمجة  شق جديد مخصص لنضال النساء من أجل المساواة، ومحاربتهن لكل أشكال التعسف، وذلك عن طريق عرض أفلام وثائقية. هذه الأفلام التي تدخل غمار المنافسة الخاصة تم تقييمها من طرف لجنة تحكيم تتكون من نساء سلاويات اعتـُمِد في اختيارهن  على درجة انخراط كل واحدة منهن في قضايا النوع حاضراً وفي أفق مستقبل أفضل. وبالنظر للأصداء الطيبة التي خلفها هذا الباب محلياً وفي أماكن أخرى، فإن المنظمين ارتأوا الإبقاء عليه …

وعلى عكس الدورات السابقة، ومن خلال مد الجسور بين مختلف الأنشطة بما فيها الشق المتعلق بالسينما الضيفة  المُتمثلة هذه السنة في السينما الفرنسية، فإننا بضمان وجودها الشامل في كافة أنشطة  البرنامج العام للدورة، ننوي إشراك ضيوفنا، سفراء السينما الفرنسية، بشكل كامل في إعادة تشكيل الأهداف المتوخاة و إعداد هذه الدورة كشريك فاعل.

وفيما يخص الشق المتعلق بورشات الكتابة السينمائية، فإن المهرجان سعى خلال السنة الماضية إلى “المضي قدما، وذلك بالانتقال بهذه الورشات من مرحلة دراسة التقنيات الأولية في مجال كتابة السيناريو لفائدة المبتدئين، إلى مرحلة المرافقة و التأطير لفائدة كتاب السيناريو المتمرسين أو الحديثي العهد، الحاملين لمشاريع واعدة وتستحق أن ترى النور” هذه السنة، وبسلكه لنفس النهج، فإن المهرجان سيدأب على وضع تدابير ناجعة لدعم المشاريع  الأكثر تأهيلاً.

البرنامج العام لدورة 2016 للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا

فيلم الافتتاح

إتباعاً منا للروح الكامنة في التصور الجوهري للمهرجان، كمهرجان أفلام النساء، والذي يهدف أساساً للارتقاء بالإنتاج السينمائي المغربي بصيغة المؤنث، اخترنا هذه السنة، بخصوص الافتتاح، أن نتجنب عرض أفلام المنافسة التي ستـُخصص لحفل الافتتاح.  واخترنا، بالمقابل، تسليط الضوء على أعمال المواهب المغربية الشابة، من خلال عرض ستة أشرطة قصيرة بصيغة  المؤنث مستوحاة من متخيل سينمائي مغربي واعد.

  • ” همسات الزهرة ” لغزلان أسيف
  • ” أية و البحر” لمريم التوزاني
  • ” وفاء” لإلهام العلمي
  • ” آثار” لمجيدة بنكيران
  • “هوس” لحنان الوردي

المسابقة الرسمية لللأفلام الروائية الطويلة

سيتنافس على جوائز هذه الدورة 12 فيلما روائيا طويلا يقاربون موضوع المرأة و تتسم الافلام المبرمجة بما يلي:

  • 5 أفلام من إنتاج 2016
  • 7 أفلام من إنتاج 2015
  • 10 أفلام من توقيع مخرجات
  • 2 فيلمان من توقيع مخرجين
  • 6 أفلام من إنتاج مشترك لدولتين أو أكثر

تمثل أفلام المسابقة الرسمية مختلف القارات: أوربا، إفريقيا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية وآسيا.

مسابقة الفليم الوثائقي : ستتنافس عليها 6 أفلام تتسم يما يلي :

  • 6 أفلام من توقيع مخرجات
  • 5 أفلام من إنتاج 2015
  • فيلم من إنتاج 2016

إدراكا منها لجميع التغييرات التي يعيشها العالم من حولنا، والتي تؤثر بشكل ملموس سواء في وجداننا وتمثلاتنا وتموقعاتنا التي هي بحاجة الى التكيف وفقا للظرفية العامة التي نعمل في إطارها، فهذه الدورة وفاءا لنهج المهرجان واختياراته كمهرجان كرس للسينما بصيغة المؤنث، لم تكن لتتجاهل الحيوية التي يعرفها الفيلم الوثائقي في جميع أنحاء العالم والعالم العربي والافريقي خصوصا مع هيمنة واضحة للإنتاج النسائي. وتفاعلا مع هذا المعطى قررنا إغناء الفقرة المكرسة لنضالات النساء من أجل المساواة ولمناهضتهن لكل أشكال الميز والتعسف، بواسطة ومن خلال الفيلم الوثائقي. وسيتم تقييم هذه الأفلام في إطار منافسة خاصة من قبل لجنة تحكيم تتكون من مثقفات و فنانات سلاويات  و من جهات اخرى، سيعملن على تصنيفها بحسب درجة التزامها بهذه القضايا وذلك من خلال نشاطاتها المهنية و/أو المواطنية

التكريم

ستكرم دورة هذه السنة ممثلة مصرية وممثلة مغربية، وذلك بالنظر لمسارهما الفني الحافل، و كذا تكريمات بعد الوفاة لناقد و سينمائية وفاء لعطائهما الفكري و الإبداعي.

المنتدى حول موضوع ” جسد السينما/ تمثلات الجسد في السينما”

 انطلاقاً من اللحظة التي اخترنا، لأجل تقديم الأعمال، دراسة مُـخـَصَّصة للجسد في السينما، وانطلاقاً من نطاق الموضوع الذي تمت ملامسته، ومن أبعاده المتعددة التي من المُحتمل طرحها دون التعمق فيها خلال المناقشات، وحرصاً منا على تفادي أي مقاربة متسرعة للإشكاليات التي تبقى في تصورنا  محورية بالنسبة لفلسفة المهرجان، فلقد ارتأينا تخصيص فضاء آخر لنفس الموضوع ، وهو المنتدى، حيث سينكب على نفس الإشكالية ولكن من زاوية نظر أخرى وذلك تفادياً لأي مقاربة اختزالية تقوم على اعتبار الجسد مجرد أداة استلابية ، و الشاشة في السينما مجرد وسيلة لتشيئ الجسد.

نظرات متقاطعة لرجل و امرأة حول الانتماء الجنسي في السينما

إن هذه الفقرة من فعاليات المهرجان, انطلاقا من منظوره الجديد, لا تصبو إلى التحول لمجرد فضاء يتواجه في كنفه ممثلين للجنسين بصدد مقاربتهما للسينما بصيغة التأنيث أو للحضور النسائي في عوالم السينما, بقدر ما هي مرتبطة بغاية من الأهمية بمكان ألا و هي المساهمة في ترسيخ ثقافة تتجاوز ما يصطلح عليه ب”الميز الإيجابي” الذي يظل عاجزا في حد ذاته على وضع حد لكل أصناف الامتثال التي تكبح جماح الإبداع المتحرر من النزعة الذكورية  لدى السينمائيين, نساءا كانوا أم رجالا.

 بعد اصدار مؤلفات “يونغ” و”باشلار”و تداولها لم يعد أحد يجهل أهمية محاورة المرأة للرجل فيها كما هو الشأن بالنسبة لحوار الرجل مع المرأة فيه بالنسبة لكل فرد يتوق الى التحرر. فمن هذا المنطلق و من خلال هذه الفقرة نود تحفيز, بالمعنى الكيميائي للكلمة, مسلكيات و ردود أفعال تستهدف تحرير الأفراد, من نساء و رجال ينتمون لفلك السينما, من نير الأكليشيهات و الأفكار المسبقة وكل أشكال التحيز المتعلقة بمسألة الانتماء لأحد الجنسين، في محاولة مشتركة لتجاوز ما وصفه باشلار “بالمشكلة الصعبة”: “مشكلة الحفاظ لدى الطرفين على انسجام  طبيعتهما المزدوجة. ” غاستون باشلار(شاعرية أحلام اليقظـة)

  • نافذة على الفيلم الطويل المغربي الذي يعالج موضوع المرأة
  • نافذة على الفيلم القصير المغربي من إنجاز مخرجات مغربيات
  • إقامة لكتابة السيناريو، يؤطرها مهنيين مغاربة وأجانب.

وفيما يخص الشق المتعلق ب « إقامة كتابة السيناريو »  فإن المهرجان سعى خلال السنة الماضية إلى المضي قدما وذلك بالانتقال بهذه الورشات من مرحلة دراسة التقنيات الأولية في مجال كتابة السيناريو لفائدة المبتدئين، إلى مرحلة المرافقة و التأطير لفائدة كتاب السيناريو المتمرسين أو الحديثي العهد، الحاملين لمشاريع واعدة وتستحق أن ترى النور. هذه السنة، وبسلكه لنفس النهج، فإن المهرجان سيدأب على وضع تدابير ناجعة لدعم المشاريع  الأكثر تأهيلاً.

تقديم مؤلفات لها علاقة بالسينما والمرأة

-1.  تقديم كتاب« حديث العتمة »  لمؤلفته فاطنة البيه والذي تُرجم إلى الفرنسية تحت عنوان  « امرأة اسمها رشيد » .

يسرد الكتاب تجربة  مؤلفته، وهو أول شهادة – بصيغة المؤنث – لمُعتقلة سياسية خلال سنوات الرصاص بالمغرب. من خلال هذا السرد تـكسر فاطنة جدار الصمت عن حياتها – وأي حياة – بوصفها لما لاقته من ويلات الاعتقال، مع الإبقاء على أنوثتها وكونها امرأة تملؤها الشجاعة، وتحركها قوة قناعاتها.

تُعتبر فاطنة البيه رائدة المعتقلات السياسيات المغربيات بامتياز، كما أنها المرأة الأولى التي حكت عن الجحيم الذي عاشته  في فترة اعتقالها خلال سنوات القهر.

في سنة 2016 فاز كتاب فاطنة البيه بالجائزة الأدبية :

« سوفيطيل – البرج الأبيض  «  Le prix littéraire So-fitel Tour Blanche  كما حاز على جائزة التحكيم لكأس المرأة المقاولة لسنة 2016، والمنظم من طرف مؤسسة  «إينجي» ومجموعة إيكو- ميديا.

-2.تقديم كتاب «الجسد في السينما» ، وهو عمل جماعي من تأليف أيوب بوحوحو، و حنان السعيدي، ويوسف آيت همو.

غارقاً في عتمة صالة العرض،   ينسى المتفرج، كما يُخبرنا كوموللي (Comolli)،   الحدود الفاصلة بين الحياة خارج القاعة والحياة المُـتَخيلة داخلها. ولعل التشابه بين العالمين الداخلي والخارجي هو ما يستدرج المتفرج للخلط بينهما والتحليق بعيداً في عالم يسيطر عليه سلطان الصورة.

كيف السبيل لإقناع هذا المتفرج الحالم بأن العالم المنعكس على الشاشة ما هو سوى عالم عنوانه الإغراء والخداع؟ وكيف يُمكن أن نفسر له بأن العالم الذي ينسجه الخيال السينمائي هو شبيه بالعالم الحقيقي لدرجة يصعُبُ فيها عن أي شخص   نكران أوجه الشبه بينهما؟

يُحاول هذا العمل الجماعي تقديم الإجابة على عدد من التساؤلات التي ما فتأت تسترعي اهتمام المتفرج المغربي الذي يستسلم للإغراء، مبتعداً بذلك عن موضوع العمل الفني. ويبدو من الصعب ابتكار عمل فني دون جسد يتحرك، ويتكلم ويُعبر عن نفسه بكامل الحرية …

-3.تقديم كتاب « بين الصحافة و السينما ،شريط ذكريات » لحسن نرايس صحفي و كاتب،كتاب يرصد فيه

الكاتب والإعلامي عشرين عاماً من علاقته بالسينما وأهل السينما من مخرجين وممثلين ونقاد. يتحدث عن تجاربه كعضو أو كمحاضر في مهرجانات متعددة. وكعضو داخل لجنة الدعم. ويتطرق أيضاً إلى عوالم الكواليس والصراع والخصام والحب والإخاء التي يعرفها عالم الفن السابع ببلادنا. دون أن ينسى أولئك الذين فقدتهم الساحة السينمائية خلال الفترة التي عايشها كفاعل في الحقل.

لجن التحكيم

لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الروائي الطويل

تتكون لجنة التحكيم من سبع نساء، تترأسها المنتجة الإنجليزية دينيس اوديل، التي سترافقها في هذه المهمة كل من:

  • تشوس غوتيريز، مخرجة ، إسبانيا
  • هدى ابراهيم ، صحافية، ناقدة سينمائية، لبنان
  • لوتيشيا أمينيتي، مخرجة، كاتبة السيناريو، ايطاليا
  • رانيا يوسف، ممثلة ، مصر
  • نفيسة بن شهيدة، ممثلة، المغرب
  • فلونيا كودهيلي، ممثلة ، ألبانيا

لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي الطويل

تتكون لجنة التحكيم من ثلاث نساء ، تترأسها المخرجة البوركينابية إليونور ياميوغو من البيركينا فاسو التي سترافقها في هذه المهمة كل من:

  • أمال ثمار، ممثلة، المغرب
  • فاطمة الأيوبي ، كاتبة، المغرب

ستمنح لجنتي التحكيم خلال حفل الاختتام يوم 21 شتنبر2016، الجوائز التالية:

بالنسبة للأفلام الروائية الطويلة:

الجائزة الكبرى للمهرجان، جائزة لجنة التحكيم، جائزة السيناريو، جائزة أفضل دور نسائي، وجائزة أفضل دور رجالي.

وستتنافس على جوائز هذه الدورة 12 فيلما هي:

  • ” الذئب والغنم ” لشاهربانو سادات، أفغانستان (الدانمارك، فرنسا، السويد، أفغانستان)، 2016
  • ” ضرب عصفورين بحجر واحد ” لفجرية ديليبا، ، فرنسا، 2016
  • ” توني إردمان ”  لمارين آدي ، ألمانيا، 2016
  • “السيدة الأولى ” لأوموني أوبولي، نيجيريا، 2016
  • ” حرام الجسد” لخالد الحجر، مصر، 2016
  • ” روحي ” لجيهان شعيب ، لبنان ( فرنسا، سويسرا، بلجيكا، لبنان، قطر)، 2015
  • ” ليلى في السماء ” لميكا ماغي، الولايات المتحدة ( ألمانيا، اليونان، الولايات المتحدة) ، 2015
  • ” الوصية ” لشانيا باتن ، المملكة المتحدة، 2015
  • ” زميلة الدراسة الجديدة ” لأشويني إيرتيواري ، الهند، 2015
  • ” كامبو غراندي ” لساندرا كوغوت، البرازيل ( البرازيل، فرنسا)، 2015
  • ” المتمردة ” لجواد غالب، المغرب ( المغرب، بلجيكا)، 2015
  • ” بادن بادن ” لراشيل لانغ ، بلجيكا (بلجيكا، فرنسا)، 2015

بالنسبة للأفلام الوثائقية الطويلة:

جائزة الفليم الوثائقي (جائزة وحيدة)

وستتنافس على هذه الجائزة 6 أفلام هي:

  • ” شجرة بلا ثمر ” لعائشة ماكي ، نيجيريا (فرنسا، النيجر)، 2016
  • ” ناسجات الأحلام ” لإثري إغودان ، المغرب (فرنسا، المغرب)، 2015
  • ” مومسات شابات في أبيدجان ” لإليان دولاتور ، فرنسا ( السينغال، فرنسا)، 2015
  • ” المكتوب ”  لصونيا بن سلامة، تونس (تونس، فرنسا)، 2015
  • ” الممسوسون ” لداليا الكوري ، الأردن (ألمانيا، الأردن)، 2015
  • ” عائلتي بين أرضين ” لنادية حارق، فرنسا، الجزائر ( فرنسا، الجزائر)، 2015

نافذة على الفيلم الطويل المغربي

إن إشراك الجمهور الواسع في فقرات المهرجان يعد واحدا من أكبر انشغالاتنا، بل إن الوصول إلى الجميع يعد أحد أحلامنا. عرض بعض الأفلام المغربية الجديدة يعني بالنسبة لنا خلق فرص للتفاعل، هذا ما نقترحه في هذا القسم من الأبواب المفتوحة للمهرجان على ساكنة مدينة سلا والمناطق المحيطة بها. ويتعلق الأمر بالأفلام التالية:

  • “أفراح صغيرة” لمحمد الشريف الطريبق
  • “دموع إبليس” لهشام الجباري (عرض أول)
  • “إحباط…” لمحمد إسماعيل
  • “مسافة ميل بحذائي” لسعيد خلاف
  • “فـداء” لإدريس اشويكة

نافذة على الفيلم القصير المغربي

  • “همسات الزُّهرة” لغزلان أسيف
  • “آية والبحر” لمريم توزاني
  • “وفاء” لإلهام العلامي
  • “آثار” لماجدة بنكيران
  • “هوس” لحنان وردة

سينما البلد الضيف

سينما البلد الضيف هذه السنة هي السينما الفرنسية، حيث سيتم عرض الأفلام التالية:

  • “وقفة قصيرة”  لدلفين و ميريال كولين، فرنسا، 2016
  • “فيكتوريا” لجوستين ترييت، فرنسا، 2016
  • “التأثير المائي” لسولفيج أنسباش وجان لوك غاجي، فرنسا (فرنسا، ايسلاندا)، 2016
  • “البحث عن أم مجهولة “لأوني لوكونط، فرنسا، 2015
  • “روز الهائجة ” لجوليا كوالسكي فرنسا (فرنسا، بولونيا)، 2015

عروض خاصة

  • الفيلم القصير ” تيكشبيلا توليولة” ليوسف العليوي
  • الفيلم الوثائقي ” رجاء بنت الملاح” لعبد الإله الجواهري

تكريمات

إلهام شاهين، ممثلة، و رئيسة مهرجان لأفلام المرأة بأسوان (المحدث هذه السنة)، مصر

بشرى أهريش، ممثلة، المغرب

تكريمات بعد الوفاة

الراحل مصطفى المسناوي، كاتب و ناقد ، عضو مؤسس و عضو لجنة تنظيم مهرجان سلا، المغرب

الراحلة سولفيك ان سباش، مخرجة، و صديقة مهرجان سلا، فرنسا

 حوار السينمائيين

حوار السينمائيين ما بين :

  • المخرج نور الدين لخماري (المغرب)
  • المخرجة ألين لاند (النرويج)
  • إقامة كتابة السيناريو

مؤطرو إقامة كتابة السيناريو

  • صوفيا العلوي، سيناريست، مخرجة، المغرب- فرنسا
  • ريزا سيركانيان، سيناريست ومخرج، إيران- فرنسا
  • محمد اعريوس، سيناريست، كاتب، المغرب
  • عبد الرزاق الزاهير، ناقد، المغرب

منسق ورشة الكتابة السينمائية من تنظيم محمد الشوبي تحت عنوان ” صانعة فيلم / مشهد”

ضيوف الورشة :

  • سلمى بركاش، مخرجة
  • جيهان البحار، مخرجة
  • أسماء المدير، مخرجة،
  • أمال عيوش، ممثلة
  • رشيدة السعدي، مديرة تصوير

تقديم مؤلفات

  • كتاب « حديث العتمة » لمؤلفته فاطنة البيه.
  • كتاب « الجسد في السينما » ، وهو عمل جماعي من تأليف أيوب بوحوحو، و حنان السعيدي، ويوسف آيت همو.
  • كتاب « بين الصحافة و السينما ،شريط ذكريات » لحسن نرايس.

أنشطة موازية

  • مناقشة أفلام المسابقة مع مخرجيها
  • لقاء صحفي للجنة التحكيم
  • لقاء صحفي للمكرَّمات
  • لقاء مع المخرجات المشاركات في المسابقة الرسمية ونظرائهن المغاربة

فضاءات المهرجان

فضاء “هوليوود” (900 مقعدا)

  • حفل الافتتاح
  • عرض فيلم الافتتاح
  • عروض أفلام المسابقة
  • حفل الاختتام
  • عرض فيلم الاختتام

فضاء “الملكي” (500 مقعدا)

  • عروض مسابقة الأفلام الوثائقية
  • عروض الأفلام الطويلة المغربية
  • عروض الأفلام القصيرة المغربية
  • عروض أفلام “سينما البلد الضيف”

مركب “سعيد حجي” بمدينة سلا الجديدة (350 مقعدا)

  • عروض أفلام “سينما البلد الضيف”
  •  عروض الأفلام القصيرة المغربية
  •  عروض الأفلام الطويلة المغربية.

سينما “المنزه” حي وادي الذهب (450 مقعدا).

  • عروض الأفلام القصيرة المغربية
  • عروض الأفلام الطويلة المغربية

قاعة الندوات بمركب ” النادي العلمي لجمعية أبي رقراق ” (300 مقعدا).

  • ندوات أفلام المسابقة الرسمية
  •  المنتدى
  • حوار السينمائيين
  •  إقامة كتابة السيناريو

” النادي العلمي لجمعية أبي رقراق ” ومقر جمعية أبي رقراق

  •  إدارة المهرجان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*