الرئيسية / الأولى / وجدة تحتفل بعقدها الأول للمهرجان الدولي للراي

وجدة تحتفل بعقدها الأول للمهرجان الدولي للراي

festival-rai-oujda-2016

تحت الرعاية السامية لصاحب الجاللة للملك محمد السادس نصره هللا و ايده٬ من 61 الى 32 يوليوز، وجدة-المدينة الألفية- تحتفل بعقدها الأول للمهرجان الدولي للراي،10 سنوات تجعل مدينة وجدة طابعا للموسيقى العالمية بنظرات من فن الراي بين الأصالة و المعاصرة .

النسخة العاشرة من مهرجان الراي الدولي تعود بالجديد لفتح ثقافة موسيقى الراي على الأفق العالمي، ببرنامج انتقائي مميز لهذه السنة، باستضافة نجوم وطنيين وعالميين باسماء ساطعة فوق خشبة المدينة طيلة مدة هذه التظاهرة الفنية.

افتتاح المهرجان سيكون يوم 16 يوليوز بمسرح محمد السادس بحضور الفنانة الكبيرة لطيفة رأفت رمز الأغنية المغربية، و أيضا بحضور فرقة موسيقية شعبية هندية لمزج الموسيقى المغربية و العالمية.

و ايضا سهرة فريدة من نوعها ستقام يوم 18 يوليوز بحضور مجموعة صحرا راي المعروفة بمزج موسيقي “الراي” و ” الجاز” و” البلو” و الموسيقي الأمازيغية، هذا كله بحضور فرقة موسيقية أتتنا من جنوب المغرب لتمثل الثقافة و التراث المغربي. السهرة ستكون أيضا بحضور الفنانة البتول المرواني، أما في الختام سنبقى مع عميد فن الركادة محمد البركاني.

هذه الدورة ستمنح فرصة لشباب راي أكاديمي بمشاركة ازيد من 100 شاب من جميع بقاع الجهة الشرقية، و10 الموهوبين الفائزين سيقومون بإحياء حفلة ليلة 19 يوليوز بمنصة زيري ستعرف هده السهرة حضور الجزائري الشاب العجال منصة الشرف للدورة العاشرة ستكون بحضور فنانين كبار لإحياء هذه التظاهرة، كالفنان الوجدي “رامي الباش” الذي سيأتينا من بلجيكا، مرورا بأيقونة الأغنية الشعبية خالد بناني ببرنامج ممزوج بالراي والشعبي، وأيضا بموسيقى الراب” مع الفنان المعروف ريمكا الذي سيغني “ديو” مع الفنان مومن ثم ننهي السهرة بالفنان الكبير أمير الراي قادر الجابوني .

السهرة الثانية ستكون عبارة عن مزيج بين عدة ثقافات، “الركادة” مع ملك فن الركادة مختار البركاني، الراي الأصيل مع مجموعة جيماوي أفريقيا ، و الشاب عباس الذي يعطي المنصة طابعا خاصا، ويكون الختام مع الشاب الدوزي الذي حقق أكبر نسبة حضور في النسخة الأخيرة لمهرجان موازين بأكثر من 150000 متفرج.

النسخة العاشرة من مهرجان الراي الدولي يحجز لعشاقه مقاعد سهرة الختام مع أروع ما يكون من نجوم عالميين ووطنيين، بدر سلطان المعروف بأغانيه العصرية، والشاب بسامي و بلمو اللذان يشعلان سماء المنصة بأغاني الراي الأصيلة، ثم المجموعة المشهورة مزاكن التي ستضيء منصة المهرجان.

“دج كيم سيقوم بثالث تقديمات لإظهار مواهبه ككل سنة، موازاة مع دج دافت بانت تربت اللذان سيحركان منصة المهرجان و يذهلان جمهور هذا الفن، أما نهاية السهرة ستكون مع الفنانة المحبوبة الشابة الزهوانية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*