الرئيسية / الأولى / إحداث مندوبية جهوية للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالعيون

إحداث مندوبية جهوية للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالعيون

bureau-marocain-droit-auteur

تم، اليوم الثلاثاء بالعيون، إحداث مندوبية جهوية للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين وذلك في إطار برامج وأنشطة وزارة الاتصال بمناسبة تخليد الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة بالعيون.

ويندرج إحداث هذه المندوبية، التي حضر حفل افتتاحها، على الخصوص، الكاتب العام لوزارة الاتصال، السيد محمد غزالي، ومدير المكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالنيابة، السيد بدر الدين الراضي، في إطار تنزيل التعليمات الملكية السامية الداعية إلى تثمين الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، وكذا تفعيل مقتضيات دستور 2011 الذي أقر التعدد الثقافي للمغرب في إطار هويته الوطنية الواحدة والموحدة.

وفي كلمة بالمناسبة، أوضح الكاتب العام لوزارة الاتصال أن المندوبية الجهوية للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالعيون، التي يندرج إحداثها في إطار تنزيل التعليمات الملكية السامية وتفعيل مقتضيات دستور 2011، ستمكن من حماية حقوق الفنان بهذه الربوع الغالية من المملكة وتجويد الإنتاج.

وأضاف أن الاهتمام بالثقافة الحسانية، كمكون من مكونات الثقافة المغربية، هو مطلب دستوري يتمحور أساسا حول دسترة التعدد الثقافي للمغرب في إطار هويته الوطنية الواحدة والموحدة، وإدراج المكونات الأخرى للهوية الثقافية للمغرب المتمثلة أساسا في الأمازيغية والصحراوية الحسانية، إضافة إلى العربيةÜ الإسلامية.

من جهته، أكد السيد بدر الدين الراضي، مدير المكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالنيابة، أن إحداث هذه المندوبية بمدينة العيون، الذي يتزامن مع احتفال الشعب المغربي بالذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة، يهدف إلى حماية مجال حقوق المؤلفين والتعريف بجميع مكوناته واختصاصاته، وكذا تقريب خدمات هذه المؤسسة من الفنان والمبدع الصحراوي وضمان حقوق المؤلف.

وأضاف أنه إلى جانب إحداث مندوبية جهوية بالعيون، فإن المكتب المغربي لحقوق المؤلفين في إطار سياسته الرامية إلى تفعيل الجهوية، سيعمل على إحداث مندوبية جهوية بمدينة الداخلة، مبرزا أنه تم توفير جميع الوثائق الضرورية بمندوبية العيون تشمل وثائق قانون حقوق المؤلفين وجداول الاستخلاص المعتمدة، ومطويا للتعريف بمهام المكتب وإجراءات التسجيل بالإضافة إلى عناوين المندوبيات بمختلف جهات المملكة.

يذكر أن إحداث هذه المندوبية يندرج أيضا في إطار أنشطة وزارة الاتصال، التي انطلقت بمدينة العيون بمناسبة الذكرى ال 40 لانطلاق المسيرة الخضراء، والتي تعمل من خلالها على تثمين الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، والتي تشمل إطلاق بوابة إلكترونية حول الصحراء المغربية بست لغات، وسلسلة من الإصدارات (سلسلة دفاتر الصحراء)، تضم 19 كتابا حول مجموع الوثائق والكتابات التي صدرت طيلة الأربعين سنة، وكذا الإعلان عن التصور الخاص بخيمة الصحافة، وإطلاق معرض خاص بصور نادرة للملحمة الوطنية المجيدة، ملحمة المسيرة الخضراء.

يشار إلى أن حفل إحداث هذه المندوبية حضره أيضا فنانون وموسيقيون كالفنانين عبد الله عصامي ومولاي أحمد العلوي ومحمود الإدريسي ونعمان لحلو والفنانة فاتن هلال بيك والممثل والمخرج عبد الكبير الركاكنة وعدد من الفعاليات الإعلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*