الرئيسية / الأولى / المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا يكرم ممثلتين من المغرب ومصر

المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا يكرم ممثلتين من المغرب ومصر

Salwa-Khattab

انطلقت الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا على ساحل المحيط الأطلسي في المغرب يوم الاثنين (28 سبتمبر ايلول). وتم خلالها تكريم ممثلتين من مصر والمغرب.

افتõتح المهرجان بفيلم “حضور أسمهان الذي لا يحتمل” للمخرجة الفلسطينية عزة الحسن.

يخصص المهرجان الفريد من نوعه في افريقيا والعالم العربي لسينما المرأة ويعتبر مكانا تجتمع فيه نساء من المغرب ودول أخرى يحترفن العمل في السينما.

وإلى جانب المسابقة الرسمية السنوية تركز دورة هذا العام للمهرجان على صقل الشابات من خلال ورش ومحاضرات في علم التصوير السينمائي.

وقال مدير المهرجان عبد اللطيف العصادي إن المهرجان أسس للسينما في مدينة سلا.

أضاف لتلفزيون رويترز “الجديد هذه السنة يركز على الطلبة والناشئة والفيلم الوثائقي إلى جانب المسابقة الرسمية. إذن نحن اليوم نؤسس لثقافة سينمائية جديدة في مدينة سلا.”

وكرم مهرجان هذا العام الممثلتين المصرية سلوى خطاب والمغربية نادية نيازي.

قالت الممثلة المصرية سلوى الخطاب “أنا مبسوطة (مسرورة) قد إيه (كثيرا) وسعيدة وحاسة إن دي (هذه) يعني باعتبرها بداية جديدة بالنسبة لي لأنه التكريم ده حملني مسؤولية ويارب أفضل دائما عند حسن ظنهم (الجمهور).”

بينما قالت الممثلة المغربية نادية نيازي “التكريم يبقى دائما اعترافا جميلا في مسيرة أي فنان. أشكر بحرارة جمعية أبي رقراق ومنظمي هذا المهرجان خصوصا وانه مهرجان مخصص للمرأة التي أظهرت حنكتها من خلال الأفلام التي تم اختيارها للمشاركة في هذا المهرجان الذي رفع صورة المرأة المغربية والمرأة عموما.”

ويتنافس 12 فيلما روائيا ضمن المسابقة الرسمية للدورة الحالية للمهرجان.

وتخصص دورة العام الحالي الى جانب الجوائز المعتادة جائزة خاصة للأفلام الوثائقية لنساء أو التي تدور حول نساء.

وقالت رئيسة لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي صباح بن داود “اعتراف بحضور وبروز الفيلم الوثائقي كإبداع سينمائي ومفاجئة لأنها اختارت وتميزت بأفلام وثائقية بتوقيعات نسائية. هذه مسألة تõحسب لمهرجان فيلم المرأة بسلا.”

وتتألف لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية من ثلاث سيدات كلهن من سلا هن صباح بن داود ومخرجة الأفلام الوثائقية مريم عدو والأكاديمية المتخصصة في السينما والأدب مجدولين العلمي.

وتتنافس ستة أفلام على جائزة الأفلام الوثائقية.

وأوضحت الممثلة المصرية وعضو لجنة التحكيم منال سلامة إنها تأمل في أن يساعد المهرجان في إيجاد حلول للتحديات التي تواجه النساء هذه الأيام.

وقالت لتلفزيون رويترز “المهرجان ها يدي (يعطي) للمرأة حقها شوية. لأنه كونه متخصص لسينما المرأة. للموضوعات اللي بتناقش قضايا المرأة. ده بحد ذاته بيحط (يسلط) الضوء على مشاكل المرأة كي نصل لحلول ليها. نتمنى أن نصل لحلول لها.”

ويستمر المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا حتى يوم الثالث من أكتوبر تشرين الأول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*