الرئيسية / اقتصاد / الشركة العقارية الفرنسية بمراكش تنصب على شركات مغربية وعلى زبنائها

الشركة العقارية الفرنسية بمراكش تنصب على شركات مغربية وعلى زبنائها

Marprom-Samanah

تعرضت العديد من الشركات المغربية الى الإفلاس مما أدى الى تسريح العمال والوقوع في أزمة مالية خانقة أثرت بشكل سلبي على عائلات أرباب الشركات وعمالهم وأيضاً منهم من لم يستطيع دفع ما عليهم من ديون خصوصا من كانوا يستوردون المواد والبضائع من خارج المغرب.

السؤال المطروح اين الأموال المحصلة من بيع كل الفلل ؟ علما أن ثمن أرخص فيلا 4.000000.00 درهما والاغلى تصل الى 25.000.000,00 درهما

والشركة التزمت مع الدولة بإنجاز الشطر الأول والثاني حيث لم تلتزم بدفتر التحملات الموقعة بينهما أيضاً المالكون للعقار لم يتوصلوا بشهادتهم العقارية (Titre Foncier )الخاصة بكل مشتر مع العلم أن العدد يفوق 200 مشتر

الغريب في الأمر أن أصحاب هده الشركات وضعت في حقهم العديد من الشكايات قبل وضع الشركة في التصفية القضائية ويدخلون ويخرجون الى ارض الوطن بدون اي مشكل ومنهم من كان يهدد المغاربة بان رغم التجائهم الى القضاء فإنهم لن يفلحوا في أخذ درهم واحد لان من ورائهم شخصيات نافذة!!!!!

الخطير في الأمر هو أن الشركة الفرنسية تلاعبت في عمليات البيع حيث أن هناك أغلبية المشترون من الأجانب دفعوا جزء من ثمن البيع خارج المغرب وهذا ممكن الوصول اليه إن وضع الملف بين ايدي المجلس الأعلى للحسابات او بين شركة للفحص المالي الدقيق حينها ستظهر مفاجآت كبرى ستعصف بالعديد من الرؤوس.

خروقات مالية بالجملة وتهرب كبير اتجاه الدولة المغربية عن طريق عدم تحمل دفتر التحملات ، شركات مغربية تعرضت للافلاس، عمال طردوا وتشردت عائلاتهم….. أموال هربت بطريقة او باخرى

فمن يضمن حق الجميع ؟ !!ومن يحاسب هؤلاء المستثمرون الأجانب؟ هل ستأخذ الدولة مسؤوليتها في رد حقوقها وحقوق المغاربة أصحاب الشركات وعمالهم؟

حسن المراكشي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*