الرئيسية / الأولى / جلالة الملك محمد السادس “قائد دولة كبير” استجاب لتطلعات الشعب المغربي

جلالة الملك محمد السادس “قائد دولة كبير” استجاب لتطلعات الشعب المغربي

mohamed-6-roi

اعتبر رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ميلان ستيك جلالة الملك محمد السادس “قائد دولة كبير تمكن من الاستجابة بشكل مناسب لتطلعات شعبه”.

وأكد رئيس المجلس، خلال استقبال نظمته سفيرة المملكة في براغ السيدة صوريا العثماني، مساء أمس الخميس بمقر إقامتها، أن “ملك المغرب قائد دولة كبير، تمكن من الاستجابة بشكل مناسب لتطلعات شعبه، وإطلاق إصلاحات هي الأهم في العالم العربي والقارة الإفريقية، جاعلا بذلك المغرب بلدا ينعم بالاستقرار والسكينة لينكب بنشاط على تنميته الاقتصادية والاجتماعية”.

وخص السيد ستيك بهذه المناسبة جلالة الملك بتقدير خاص ل”تبصره وريادته” لصالح مستقبل المغرب، البلد الذي حقق تقدما كبيرا في طريق التنمية.

وأشاد رئيس مجلس الشيوخ التشيكي، الذي سيقوم بزيارة عمل رسمية للمملكة ما بين 18 و22 فبراير الجاري بدعوة من رئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله، بالمستوى الممتاز للعلاقات بين الرباط وبراغ، مشيرا إلى أن جمهورية التشيك والمملكة المغربية بلدان تجمعهما منذ 56 سنة “علاقات دبلوماسية ممتازة وسليمة، لم تعان قط من أي مشكل”.

وبعد التذكير بأن المناخ الدولي لا يزال بعيدا عن التهدئة بفعل الصراعات التي لا تزال قائمة على أبواب أوروبا وفي عدة مناطق بالعالم، أبرز السيد ستيك أن المغرب وجمهورية التشيك لديهما الكثير من القواسم المشتركة العديد من الامكانات المتكاملة ويعملان معا لصالح النهوض بقيم السلم والاعتدال والحوار والتنمية والتعاون.

وبعدما ذكر بأن مجلس الشيوخ التشيكي احتضن في أكتوبر الماضي الدورة ال24 لمهرجان كتاب براغ المخصصة للأدب المغربي، أعلن المسؤول التشيكي أن برنامج زيارته للمغرب يولي أهمية للثقافة، إذ سيزور المعرض الدولي للنشر والكتاب المنعقد حاليا بالدار البيضاء بمشاركة العديد من الكتاب والصحفيين الأدبيين التشيكيين.

وأعرب عن أمله في أن تعطي هذه الزيارة، التي سيكون فيها مرفوقا بوفد هام يضم شيوخا ورجال أعمال وصحفيين خلالها، دفعة جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي.

وتأتي هذه الزيارة، الأولى من نوعها لرئيس مجلس الشيوخ التشيكي للمملكة، إثر زيارة مماثلة قام بها السيد بيد الله لبراغ في أكتوبر الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*