الرئيسية / أدب / خالط كرام الناس تسعد,,

خالط كرام الناس تسعد,,

خالط كرام الناس تسعد

خالط كرام الناس تسعد

الصداقة سر من أسرار السعادة الدنيوية.. هبة من الله  , من ذاقها بصدق أدرك زينة من زينات الدنيا، وأحس نعمة السكن إلى شخص آخر يثق فيه ويتقاسم معه أسراره ..

فالله تعالى أقر مبدأ التعامل بين الناس , والعلاقة التي تربط بينهم لا تقوم على روابط الدم فحسب فهناك روابط الفكر,العمل ,العقيدة و الصداقة…إن التعامل مع الآخرين مهارة لا يحسنها الكثير وهي مهمة وصعبة,وأصعب ما فيها مبدأ انجذاب الشبيه نحو الشبيه إضافة إلى الباعث عليها : الفائدة أو المتعة أو الخير.

الصداقة المفيدة , تنهار بمجرد نضوب معين المتعة والفائدة. إنها تنتهي بنهاية الأسباب الداعية إليها.

أما الصداقة التي تسمو إلى مرتبة الفضيلة ,أولئك الذين يشتهون الخير لأصدقائهم في ذاتهم هم أصدقاء إلى أقصى الحدود، إذ يفعلون ذلك لبعضهم في ذواتهم وليس لغرض عارض.

قالعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه : – قارن أهل الخير تكن منهم ،،،، وباين أهل الشر تبن عنهم ..

الصديق  وطنك الصغير ،، وسندك في الأزمات,فحرمان الإنسان من أناس يحبونه،أصدقاء يصدقونه ,حرمان أشد خطرا من الفقر!
وإذا قالشخص الحياة قد تحلو بدون صديق ! فقدكذب.. فحقيقة واحدة لا تبطل بمرور الوقت, والذي يظن غير ذلك فمكانه ليس على الارض .

غير انه كل إنسان وطريقته في التعامل معمفهوم الصداقة فهناك مشرق, ومغرب , وهناك بين الاثنين . والاهم هو ان تتوفر لديك شيئ من المرونة في التعامل .


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلمأسعدُ النّاسِ مَن خالطَ كِرامَ النّاسِ“.

فاطمة الزهراء الوكيلي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*